المقال الشهري
وباء كورونا العالمي

مقال شهر رجب 1441هـ

وباء كورونا العالمي

     إن أسوأ الظنون - فيما آلت إليه بيوت الله تعالى - وأخوفها : أن يكون هذا طرداً من الجبَّار - جلَّ وعلا - للمُصلِّين عن بيوته ، فلم تعد له - سبحانه وتعالى - فيهم حاجة ، وقد فرَّطوا وخرَّبوا أزماناً طويلة ، ومع ذلك ما زالوا يتمتَّعون بنفحات الله تعالى في بيوته متى شاءوا ، فأراد الغنيُّ - تبارك وتعالى - أن يُذيقهم بعض إعراضه ليتَّعظوا ، ويتعرَّفوا - عن يقين - نعمة الله تعالى عليهم ، فإذا صحَّ هذا الظنُّ ، وكان هذا الحال مع عُمَّار بيوت الله تعالى : فكيف هو الحال بغيرهم ؟ بل كيف هو الحال بغير أهل الصلاة ؟

       ولعلَّه أن يعقب هذه الموعظة المؤلمة : رجعةٌ صادقةٌ إلى الله تعالى ؛ يتوب فيها المفرِّطون ، ويستزيد فيها المُقْتصدون ، ويُوقِن فيها المجتهدون ، فليس أحدٌ - مهما بلغ من الفضل والإحسان - بمأمن من قضاء يُزعجه ، أو ربَّما يُهْلكه ، فالعبرة كلُّ العبرة ، فيما نزل بالأنبياء العظام - عليهم السلام - وكثير من الأولياء الكرام : من عظيم البلاء ، فغيرهم من المُخلِّطين أولى ، فإنه ما بقيَ - بعد هؤلاء - إلا مُخلِّط . 

 

بقية المقال
المؤلفات
39- مفاهيم في الموهبة والإبداع وعلاقتهما بالبعد الحضاري في ضوء نظام الإسلام التربوي
2- أسس التربية الصحية للفتاة المسلمة
المزيد