الصفحة الرئيسة @ الإستشارات @ @ ماذا علي أن أفعل لتعويد ولدي صلاة الجماعة ؟


معلومات
تاريخ الإضافة: 29/7/1432
عدد القراء: 2018
خدمات
نسخة للطباعة     إرسال لصديق
 ماذا علي أن أفعل لتعويد ولدي صلاة الجماعة ؟
 الاسم: أم عبد الله
 الدولة: السعوديّة
السلام عليكم . أريد أستشارة حضرتكم بما لديكم من علم في الجانب التربوي وكذلك الشرعي في أمر تعويد الولد على الصلاة في المسجد ومشكلتي هي أن زوجي لا يذهب للصلاة في المسجد ليس تكاسلا وإنما لأنه لا يثق بعقيدة من يصلون أئمة في المساجد القريبة من البيت ويصعب عليه الذهاب إلى مكان بعيد للصلاة حيث لا سيارة لديه وولدي يبلغ من العمر عشر سنوات وأنا دائما في خلاف معه بسبب عدم تعويده للطفل على الصلاة في المسجد وما فيها من تعظيم لقدر الصلاة في نفس الطفل أرجو من حضرتكم النصيحة لي وكذلك لزوجي وبارك الله فيكم

 رد المشرف
بسم الله
وعليكم السلام ، لا شك أن صلاة الرجال في المساجد من أجل وأعظم شعائر الله ، والمساجد ما بنيت إلا من أجل اجتماع الناس فيها ، وتعويد الذكور من المميزين والمقاربين للحلم إتيانها ، والصلاة فيها مع عامة المسلمين هو نهج السلف منذ القديم ، وذلك أن الصغار في حالة تدريب وتعود ، فإذا لم يتدربوا على ذلك من الصغر تكاسلوا عند الكبر .
وإذا لم يكن مسجد الحي مناسباً فعلى الأب أن يجتهد في غيره ، ولو بعض الفروض ، على أن يكون هجره لمسجد الحي عن يقين بفساد عقيدة إمامه ، وليس عن مجرد شك ، فإن نهج السلف صحة الصلاة خلف الشخص المجهول من الناس ، حتى وإن كان عاصياً ، ما لم يتبين بيقين بطلان صلاته ، على أن يكون الرجل إيجابي في السعي لإصلاح المسجد ، وتعيين الأفضل من الأئمة .
المقصود الاجتهاد قدر المستطاع في الصلاة في جماعة .
والله الموفق