الصفحة الرئيسة @ الإستشارات @ @ تنمية المهارات اللغوية والتعلم


معلومات
تاريخ الإضافة: 28/11/1429
عدد القراء: 1964
خدمات
نسخة للطباعة     إرسال لصديق
 تنمية المهارات اللغوية والتعلم
 الاسم: ام محمد
 الدولة: ليبيا
السلام عليكم.......ابنى عمره الآن 5 سنوات و8 أشهر أشعر أن قدرته على الكلام والتعلم ليست مثل شقيقه الاكبر فى نفس المرحلة العمرية ، وهو لا يعانى من أى مشاكل عضوية أو نفسية وهو عنادى بعض الشىء ولا يتمتع بنفس ذكاء أخيه ، كما أنه تعلم الكلام متاخرا أى فى عمر 3 سنوات ، كما أنه يدرس الآن دورة لغة إنجليزية للدراسة العام القادم سنة أولى فى المدرسة الأمريكية ، فأنا متخوفة أن تكون صعبة عليه فهل خوفى مبالغ فيه أم لا ؟ كما أنوه أننا نعيش فى مدينة أخرى وحدنا الأمر الذى حد من اختلاطه بالناس ليتعلم منهم فماذا استطيع أن أعمل لتنمية مهاراته التعليمية ومساعدته على الحفظ والعلم .

 رد المشرف
بسم الله
تتفق كثير من الدراسات على أن الذكور يتأخرون عن الإناث في الطلاقة اللغوية ، كما أن الفروق الفردية في الجنس الواحد هي الأخرى لها تأثيرها في سرعة النمو العام ، ومنها النمو اللغوي ، وعليه فلا داعي للتخوف ما دام أن الطفل طبيعي بصورة عامة ، إلا أني لا أنصح بتعليمه لغة أجنبية في هذه السن بالذات ، حتى تستقر لغته العربية وتُبنى وتستقر، إضافة إلى خطر وضعه في مدرسة أجنبية ، لا يبعد تعلمه ما لا يستحسن من الأخلاق والسلوكيات والعقائد التي تتعارض مع الإسلام .
والله الموفق